Schedule Now Pay Bill
be_ixf;ym_202405 d_19; ct_50
Home Health Library Tests and Procedures Extracorporeal membrane oxygenation (ECMO)

الأكسجة الغشائية خارج الجسم (ECMO).

تساعد الأكسجة الغشائية خارج الجسم (ECMO) قلبك ورئتيك على أداء وظيفتيهما أثناء تعافيك من مرض أو إصابة خطيرة.

نظرة عامة

خلال إجراء الأكسجة الغشائية بالتنظير الخارجي (ECMO)، يتم ضخ الدم خارج الجسم إلى جهاز رئوي قلبي، والذي يعمل على التخلص من ثاني أكسيد الكربون وإعادة إرسال الدم محملًا بالأكسجين إلى أنسجة الجسم. يتدفق الدم من الجانب الأيمن للقلب إلى المؤكسِج الغِشائي في الجهاز الرئوي القلبي، ثم يُعاد تدفئته وإرساله مرة أخرى للجسم.

ويتيح هذا الإجراء "تجاوز" الدم للقلب والرئتين، مما يسمح لهذه الأعضاء بالراحة والشفاء.

ويُستخدَم إجراء الأكسجة الغشائية بالتنظير الخارجي (ECMO) في حالات الرعاية الحرجة، عندما يحتاج قلبك ورئتيك إلى مساعدة حتى تتمكن من الشفاء. كما يمكن اللجوء إليه أيضًا للرعاية في حالة الإصابة بفيروس كوفيد 19 ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) وحالات العَدوى أخرى.

لماذا يتم ذلك؟

قد تُستَخدم الأكسجة الغشائية خارج الجسم لمساعدة الأشخاص المصابين بأمراض القلب والرئتين بدرجة شديدة، أو الأشخاص في مرحلة التعافي من عمليات زرع القلب. وقد تكون خيارًا واردًا في حال عدم نجاح الأساليب الأخرى الهادفة للحفاظ على الحياة. لا تُستخدم تقنية الأكسجة الغشائية بالتنظير الخارجي (ECMO) في علاج الأمراض أو الشفاء أو الوقاية منها، إلا إنها قد تكون ذات فائدة عندما يعجز جسمك بصورة مؤقتة عن تزويد الأنسجة بكمية كافية من الأكسجين.

تتضمن بعض الأمراض القلبية التي يمكن فيها استخدام تقنية الأكسجة الغشائية بالتنظير الخارجي ما يلي:

  • النوبة القلبية (احتشاء عضل القلب الحاد)
  • مرض عضلة القلب (اعتلال عضلة القلب غير المعوَّض)
  • التهاب عضلة القلب
  • استجابة الجسم للعدوى بصورة مهددة للحياة (الإِنتان)
  • انخفاض حرارة الجسم (بصورة حادة)
  • المضاعفات التالية لعمليات زراعة الأعضاء
  • الصدمة الناتجة عن عدم ضخ القلب لكمية دم كافية (صدمة قلبية المنشأ)

تتضمن بعض أمراض الرئة التي يمكن فيها استخدام تقنية الأكسجة الغشائية بالتنظير الخارجي ما يلي:

  • متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS)
  • انسداد في الشريان الرئوي في الرئتين (انصمام رئوي)
  • مرض فيروس كورونا المستجد 2019 (كوفيد-19)
  • عيب في الحجاب الحاجز (الفتق الحجابي الخلقي)
  • استنشاق الجنين للفضلات في الرحم (شفط العقي)
  • الإنفلونزا (البرد)
  • متلازمة فيروس هانتا الرئوية
  • ارتفاع ضغط الدم في الرئتين (فرط ضغط الدم الرئوي)
  • التهاب الرئة
  • الفشل التنفسي
  • الصدمة

عوامل الخطورة

تشمل المخاطر الأكثر شيوعًا التي قد تصاحب الأكسجة الغشائية خارج الجسم (ECMO):

  • النزف
  • الجلطة الدموية (الانصمام الخثاري)
  • اضطراب تخثر الدم (اعتلال التخثر)
  • العدوى
  • فقدان الدم في اليدين أو القدمين أو الساقين (نقص تروية الأطراف)
  • النوبات التشنجية
  • السكتة الدماغية (تلف جزء من الدماغ بسبب فقدان الدم أو بسبب تفجر وعاء دومي)

كيف تستعد؟

تُستخدم الأكسجة الغشائية خارج الجسم عند الحاجة إلى الحفاظ على حياتك بعد الجراحة، أو إذا كنت مريضًا لدرجة تستلزم دعم القلب أو الرئتين حتى تتمكن من التعافي. سيقرر طبيبك الحالة التي قد تستدعي استخدام هذه التقنية. إذا كنت بحاجة لإجراء الأكسجة الغشائية بالتنظير الخارجي (ECMO)، فسيقوم طبيبك بالتعاون مع المعالجين المختصين بالجهاز التنفسي بتجهيزك للإجراء.

ما يمكن أن تتوقعه

سيقوم طبيبك بإدخال أنبوب رفيع ومرن (قُنَيَّة) في الوريد لسحب الدم، وأنبوبٍ ثانٍ في أحد الأوردة أو الشرايين لإعادة الدم الدافئ مع الأكسجين إلى جسمك. ستتلقى أدوية أخرى، بما في ذلك مسكنًا للألم، وذلك لتبقى مرتاحًا أثناء تلقي إجراء الأكسجة الغشائية خارج الجسم، وقد لا تتمكن من التحدث خلال هذا الوقت.

وحالتك الصحية هي ما يحدد مدة استخدام تقنية الأكسجة الغشائية خارج الجسم. فبناء على حالتك الصحية، يمكن استخدام هذه التقنية لمدة تتراوح بين بضعة أيام إلى بضعة أسابيع. سيتحدث طبيبك معك أو مع عائلتك حول مسار العلاج المتوقع.

النتائج

تعتمد نتائج تقنية الأكسجة الغشائية خارج الجسم على شدة الحالة الصحية التي أدت إلى استخدام هذه التقنية العلاجية. يمكن لطبيبك أن يشرح لك مدى فائدة تقنية الأكسجة الغشائية خارج الجسم لحالتك الصحية.

Last Updated: April 19th, 2022